المالية تصدر أمر التخويل بالصرف على موازنة 2017 م وترشيد الصرف ومبدأالشفافية

مركز الخرطوم للإعلام الإلكتروني 0 تعليق 10 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
الخرطوم: كيم

أصدرت وزارة المالية والتخطيط الاقتصادي أمرا بالتخويل بالصرف على موازنة العام المالي 2017م وركزت على ضوابط تنفيذ هذه الموازنة لتحقيق أهدافها وموجهات البرنامج الخماسي للإصلاح الاقتصادي، بجانب تطبيق مبدأ الشفافية المالية في التنفيذ بحيث تعكس التقارير الدورية تفاصيل الأداء الفعلي وتحديد الانحرافات.

وشددت منى أبو حراز وكيل المالية بالوزارة على ترشيد الصرف وتحديده وفق الأولويات في حدود التغذيات الشهرية التي تسددها وزارة المالية والتخطيط الاقتصادي وفقاً لتدفق الموارد الحقيقية وتنفيذ سداد الدفعيات على بنود الموازنة المختلفة وفق برمجة شهرية تقدمها الوحدات حسب خطة واحتياجات العمل وفق نظام تخطيط الموارد الحكومية (GRP)، إضافة إلى موافاة الإدارة العامة للشراء والتعاقد والتخلص من الفائض بخطة المشتريات والتعاقدات والتقارير الدورية والشهرية .

ودعت منى ابو حراز للالتزام التام بالإجراءات المرتبطة بالرقابة المالية المنصوص عليها في لائحة الإجراءات المالية والمحاسبية 2011م وقانون الشراء والتعاقد والتخلص من الفائض لعام 2010م وأي منشورات مالية تصدر لاحقاً فيما يتعلق بقواعد أسس الشراء والتعاقد تعضيدا لمبدأ الشفافية والمساءلة والحصول على موافقة مبدئية مكتوبة من الوزارة قبل الدخول في أي التزامات أو تعاقدات لشراء سلع أو خدمات.

وشددت وكيل المالية على عدم إبرام التعاقدات التي تترتب عليها دفعيات بالعملات الأجنبية إلا بعد الحصول على موافقة مكتوبة من وزارة المالية والتخطيط الاقتصادي .
وأشارت إلى عدم التحويل من بند لآخر إلا للضرورة القصوى والبنود ذات المردود الإيجابي على أداء الوحدة للمهام الأساسية والمبررات الداعمة بالمستندات المعتمدة وبعد الحصول على موافقة مكتوبة من وزارة المالية، بجانب الالتزام بصرف المرتبات آلياً (ATM)، و إيقاف التعيينات خارج الهياكل الوظيفية المجازة والتقيد بشروط التوظيف الواردة بلائحة الخدمة المدنية القومية لسنة 2007م وعدم الشروع في إجراءات الاختيار والتعيين إلا بعد الحصول على الموافقة المبدئية من وزارة المالية وعلى وكلاء الوزارات ومدراء الوحدات التأكد من اكتمال ملفات العاملين بالمستندات المطلوبة .

ووجهت منى الوزارات والوحدات الاتحادية بإعداد وإدخال البرمجة الشهرية والمتغيرات التي تحدث خلال الشهر في برنامج الخزانة الواحدة (TSA) ورفعها لوزارة المالية في موعد أقصاه العاشر من كل شهر وإعداد تقارير الأداء الشهرية وربع السنوية ونصف السنوية والسنوية وفقاً لنظام الخزانة الواحدة (TSA) ونظام تخطيط موارد الحكومة (GRP) ، وكما أكدت على الالتزام بقرارات مجلس الوزراء فيما يلي السفر والوفود الرسمية مع ترشيد الإنفاق وإيقاف شراء العربات والمباني الحكومية إلا بتوجيهات صادرة من وزير المالية، بجانب وضع برنامج كمي يحدد الأولويات والاحتياجات وفقاً لمصادر التمويل المختلفة حسب برنامج العمل المتفق عليه لتنفيذ الأهداف .

وقالت إن تمويل المشروعات الجديدة يتم بناءً على تقديم دراسة الجدوى الفنية والاقتصادية والاجتماعية، بجانب إصدار خطاب الضمان لتمويل المشروعات الاستراتيجية المهمة ذات التكلفة العالية على مراحل وعدم التوقيع على عقود تترتب عليها إعفاءات جمركية أو ضريبية إلا بعد الحصول على موافقة مكتوبة من وزارة المالية والالتزام بإجراءات حصر الأصول والتخلص منها وفق ما ورد بقانون الشراء والتعاقد والتخلص من الفائض ولائحته بالتنسيق مع ديوان الحسابات .

وصال


بعد إطلاعك على خبر المالية تصدر أمر التخويل بالصرف على موازنة 2017 م وترشيد الصرف ومبدأالشفافية ، عليك أن تعلم أن مصدر هذا الخبر هو مركز الخرطوم للإعلام الإلكتروني وموقع الخرطوم الآن ليس له أدنى مسئولية على فحوى الخبر وأبعاده.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق