SMC يوغندا تسمح لفصيل عبدالواحد بممارسة نشاطه على أراضيها

المركز السوداني للخدمات الصحفية 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

خلافت بسبب الوضع المالى والميدانى المتردى للفصيل

كمبالا(smc)

تصاعدت الخلافات داخل فصيل عبدالواحد نور بسبب الأوضاع المادية داخله، وتعيين قادة ميدانيين جدد وإقالة آخرين بعد سماح السلطات اليوغندا للفصيل بحرية العمل على اراضيها.

وكشف القيادى المنشق عن الفصيل إسحق عمران لـ(smc) أن قيادات بالفصيل عقدت إجتماعا عاصفا بالعاصمة الأوغندية كمبالا بغياب رئيس الحركة ناقش الوضع الميدانى المتدهور للفصيل عقب طرده من معاقله  بجبل مرة.

وقال إن الإجتماع طالب عبدالواحد نور بإقالة عدد من القادة الميدانيين حيث تم فرض تعيين كل من إسماعيل أرمين فى منصب قائد الإستخبارات وعلى إرتكز قائدا للعمليات، مع الإبقاء على عبدالقادر عبدالرحمن كقائد عام وقد رفض رئيس الفصيل تلك القرارات.

كما ناقش الإجتماع سماح السلطات اليوغندية للفصيل بممارسة نشاطه بحرية وحمّل المشاركون فى الإجتماع عبدالواحد نور مسئولية المشاكل المالية التى يمر بها الفصيل ما تسبب فى الهزائم العسكرية للفصيل.

بعد إطلاعك على خبر SMC يوغندا تسمح لفصيل عبدالواحد بممارسة نشاطه على أراضيها ، عليك أن تعلم أن مصدر هذا الخبر هو المركز السوداني للخدمات الصحفية وموقع الخرطوم الآن ليس له أدنى مسئولية على فحوى الخبر وأبعاده.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق